خطوط توماس كوك الجوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
خطوط توماس كوك الجوية
Thomas Cook Logo.png

إياتا
MT
إيكاو
TCX
رمز النداء
KESTREL
تاريخ الإنشاء 30 مارس 2008
الجنسية
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التوقف عن النشاط 23 سبتمبر 2019
المطارات الرئيسية
حجم الأسطول 32
الوجهات 95 [1]
الشركة الأم مجموعة توماس كوك المساهمة.
المقرات الرئيسية مانشستر, إنجلترا, المملكة المتحدة
شخصيات رئيسية فرانك بولمان (المدير )
موقع ويب www.thomascookairlines.co.uk

توماس كوك كانت شركة للطيران العارض بريطانية تتخذ من مانشستر قاعدة لعملياتها، تخدم أهم المنتجعات السياحية في جميع أنحاء العالم ، من قواعدها الرئيسية في مانشستر وغاتويك في لندن، وكانت تشغل الشركة أيضا خدمات من تسع مراكز أخرى في المملكة المتحدة.

نقلت الشركة 8202534 راكبا خلال عام 2009 ،[2] وتدير أسطولا من 40 طائرة بوينغ وإيرباص خلال ذروة موسم عطلة الصيف ، مما يجعلها واحدة من أكبر شركات الطيران في المملكة المتحدة. وتشغل الشركة رحلات الطيران العارض للعديد من الوجهات العالمية من وإلى المملكة المتحدة وبشكل رئيسي لعمليات شركة توماس كوك للسياحة بالإضافة لعدد من منظمي الرحلات السياحية .

في عام 2007 جرى اندماج شركتي توماس كوك وشركة ماي ترافل تحت كيان جديد بإسم مجموعة توماس كوك المساهمة [3] ، تم تأسيس خطوط توماس كوك الجوية في 30 مارس 2008 إثر اندماج طيران توماس كوك المحدودة و طيران ماي ترافل . وبدأت عملياتها لموسم الصيف 2008 مع أسطول من طراز ايرباص A320 ، A321 وطائرة من طراز A330 مع بوينغ 757 وأخرى من طراز 767.[4]

انهيار الشركة وإفلاسها[عدل]

في عام 2018 تعرضت الشركة لصعوبات مالية بسبب انخفاض أرباحها لأسباب تعود إلى عدة مشاكل أبرزها الاضطرابات السياسية في المقاصد السياحية مثل تركيا والموجة الحارة التي طال أمدها في الصيف الماضي وتأخير العملاء لحجز رحلات إجازاتهم بسبب أزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.[5]

وأعلنت عن حاجتها إلى 900 مليون جنيه إسترليني لإعادة تمويل أنشطتها، وكان يفترض أن يأتي مبلغ الـ 900 مليون إسترليني من شركة فوسون الصينية أكبر مساهم في الشركة ومجموعة مستثمرين آخرين، وقامت مجموعة المقرضين بعد ذلك بتكليف مستشارين ماليين لإجراء تحقيق مستقل وقالوا إن الشركة ستحتاج إلى مبلغ 200 مليون جنيه إسترليني إضافي فضلا عن الـ900 مليون إسترليني المطلوبة، ونجحت توماس كوك في إيجاد داعم يوفر لها 200 مليون إسترليني لكن ذلك الداعم انسحب في وقت لاحق.[5][6]

طلبت الشركة مساعدة مالية من الحكومة البريطانية لكنها رفضت،[7] وصرح وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بأن مجلس الوزراء لا يتدخلون بشكل ممنهج حين تنهار الشركات ما لم يكن هناك مصلحة وطنية واستراتيجية قوية.[5]

وفي 23 سبتمبر 2019 تم الإعلان عن انهيار الشركة بعد فشل مفاوضات اللحظة الأخيرة لإنقاذ الشركة من الإفلاس.[8][5][9]

تسبب إفلاس الشركة وانهيارها في حدوث أزمة حيث أصبح 600 ألف عميل رحلات سياحية مع الشركة حول العالم منهم 150 ألف بريطاني معلقين وينتظرون العودة لأوطانهم، وكانت هيئة الطيران المدني البريطانية وضعت طائرات وخطة لإعادة هؤلاء الركاب.[10][5]

مصادر[عدل]

  1. ^ Thomas Cook flight route map نسخة محفوظة 11 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ UK Airline Statistics: 2009 - All Services Table نسخة محفوظة 16 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Name change to Thomas Cook Airlines نسخة محفوظة 25 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Operating Licence نسخة محفوظة 11 مارس 2007 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب ت ث ج "انهيار أقدم شركة سفر في العالم بعد فشل محاولات إنقاذها من الإفلاس" (باللغة الإنجليزية). 2019-09-23. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2019. 
  6. ^ Welle (www.dw.com)، Deutsche. "مجموعة "توماس كوك" تعلن الإفلاس وتلغي جميع رحلاتها | DW | 23.09.2019". DW.COM. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2019. 
  7. ^ Quinn، Ben؛ Walker، Peter (2019-09-23). "Row breaks out over government's refusal to rescue Thomas Cook". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2019. 
  8. ^ "لديها 20 مليون عميل وعليها إعادة 600 ألف سائح.. إفلاس "توماس كوك" أقدم شركة سياحة بالعالم والسبب البريكست". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2019. 
  9. ^ الجديد، لندن-العربي. "القصة الكاملة لسقوط "توماس كوك" البريطانية بعد 178 عاماً من انطلاقتها - فيديو". alaraby. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2019. 
  10. ^ ""توماس كوك".. لماذا انهارت أقدم شركة سياحة في العالم؟". سكاي نيوز عربية. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2019. 

وصلات خارجية[عدل]